غيّرت الشيف يُمنى خضر مسار حياتها المهنية تماماً، فتركت وظيفتها لتصبح شيف. لم يكن القرار يسيطاً ولكنه جعلها في قمة السعادة.  ولا شيء يسعدها أكثر من تجاربها وابتكاراتها في الطبخ.

الشيف يُمنى خضر

03:05

للمزيد من قصص الشيفات وأفكار الطبخ المُلهمة، اشترك في نشرتنا البريدية

Continue

إنشاء حساب

Title

Bullet Point text