Menu
مدفوع بالنقاط

ان قطاع خدمات الغذاء اليوم يعاني. اضطررنا للتخلي عن سكاكيننا ومآزرنا لمحاربة فيروس الكورونا. فمن الطبيعي الشعور بالخيبة والقلق على الأعمال.

 

تكافح المطاعم حالياً للاستمرار بعملياتها، ومعظمها تعتمد على خدمة توصيل الطعام كمصدر مردودها الوحيد. مطعام اخرى للأسف أقفلت للوقت الحالي، متأملين ان هذا الكابوس سينتهي قريباً، او ان مشروع حكومي قد يساعد أعمالهم على النجاة. مهما كانت صعوباتك، من المهم البقاء ايجابيين والتخطيط للمستقبل.

 

القت الشيف جوان ليموانكو جندرانو، شيف التنفيذي – الشرق الأوسط، الباكستان، وسري لانكا في يونيليفر فود سولوشنز، نظرة على كيفية الاستعداد في الأشهر القادمة. ماذا يمكننا ان نفعل كصناعة لنحضّر أنفسنا؟

 

لنتحدث عن استمرارية المطاعم

ان مجال خدمات الطعام مرن بطبيعته. دائماً ما نتكيّف مع الأغذية الموسمية المتوفرة، توجهات الغذاء الرائجة والضيوف الصعبين. ان تجاوب قطاع الضيافة مع فيروس الكورونا ليس بالشيء الجديد.

 

 تشرح الشيف جوان "ان الجدير بالتقدير كان سرعة تأقلم المطاعم وتعديل أعمالها لتقديم خدمات التوصيل وقيمة إضافية بوقت قصير. شهدنا متاجر تقدم قوائم طعام للعائلات تلقائياً، وتسارعها على طمأنة الضيوف بحرصهم على عملية سلامة الغذاء. كل هذا بالإضافة الى وضع لمستهم الشخصية".

رأينا العديد من المبادرات من الشركات والطهاة من حول العالم يشجعون الضيوف على دعم الأعمال المحلية. هنا، محلياً، بدورها يونيليفر فود سولوشنز اعدت حملة #YallahLetsOrder لنطلب معاً يوم الخميس لدعم المطاعم لتحافظ على استمراريتها "

الهدف من الحملة هو تشجيع الزبائن على المساعدة من خلال: طلب الطعام الى المنزل كل يوم خميس، مشاركة صور من وجباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي، والتكرار كل خميس. ويمكن لمطعمك المشاركة. ان يونيليفر فود سولوشنز تقدم تصاميم متوفرة للتحميل مجانياَ لتتمكن من استخدامها على حساباتك على مواقع التواصل الاجتماعي لتشجيع ضيوفك.  

فكّر بسلامة غذاء المطعم

تقول الشيف جوان ان النظافة ستصبح أهمية قصوى بمجرد عودة الأعمال الى عملياتها الطبيعية. اعلم ان هناك فرصة أكبر بأن يمرض الضيوف من كيفية التصرف بالغذاء أكثر من نوع الغذاء نفسه. لذلك سيكون من المهم ان تجدد معلوماتك عن بروتوكول سلامة الغذاء، وتطبيق إجراءات صارمة عند الضرورة مع المراقبة المستمرة لأي نقاط تحكم حرجة.

"من المرجح انه سيكون هناك تشريعات جديدة في قوانين سلامة الطعام بعد فيروس الكورونا، فمن الأفضل استغلال هذا الوقت لتعديل عملياتك لتتماشى مع هذه المتطلبات" سجّل او ادخل هنا لتشاهد الدورة التدريبية في "سلامة الغذاء" من أكادمية يونيليفر فود سولوشنز.

خارج عالم المطاعم، أصبح موضوع النظافة نقطة نقاش مهمة ولأسباب مفهومة. موضوع غسل اليدين يزداد رواجاً على مواقع التواصل الاجتماعي. ويتم اتباع ممارسات النظافة كإجراءات سلامة فعّالة في البيوت بشكل او بآخر، ومنذ مارس 2020، 77% من الناس يقومون بغسل او بتعقيم أيديهم أكثر و48% يعقمون الأسطح في البيوت او في العمل. تبعاً لـ Sight Data، في مارس 2020 30% من الزبائن طلبوا فقط من مطاعم محلية يثقون بها. ان عامل الثقة والنظافة سيستمران يداً بيد لما بعد فيروس الكورونا والعودة لأعمال المطاعم الطبيعية. هناك طريقة سهلة لتحرص على ان يثق ضيوفك بممارسات سلامة مطعمك وهي ان تريهم ذلك. بنشر محتوى على مواقع التواصل الاجتماعي يمكنك ان تطمئن ضيوفك على معايير سلامة الغذاء المتبعة في مطعمك.

طوّر قائمة طعام مطعمك

ان قطاع المطاعم دائماً مشغول. حاول ان ترى هذا الوقت كفرصة مثالية لإعادة النظر والتجديد. حان الوقت لتفكّر بقائمة طعامك بمنطقية وتعيد تصميمها والتأكد من فعاليّتها. وحان الوقت لتخفيض خطر تلوث الطعام ونقل الأمراض بالغذاء والذي سيقلق منها ضيوفنا في المستقبل. 

 

من المتوقع ان يأخذ الضيوف وقتهم بالعودة الى الحياة الطبيعية وستمر فترة سيفضلون فيها البقاء في الداخل لإعداد الطعام والأكل في المنازل. لكن ما زال بإمكان المطاعم المشاركة بهذه التجربة بتقديم مجموعات وجبات من اطباقك الأفضل مبيعاً على سبيل المثال. ابحث عن بدائل مثل الوجبات المصممة للعوائل، وتنويع عروض وجباتك، واضافة لمسات شخصية لكل خدمة توصيل ووجبات الطعام.

 

 

إعادة بناء علاقتك مع الضيوف

 

قول الشيف جوان "صعب جداً ان نجد ضمانات مؤكدة لاستمرارية قطاعي المطاعم والتجزئة، بما ان طرق دعم واجراءات الحكومات تختلف من بلد لآخر. ولكن، أصبح واضحاً ان المجتمعات المحلية ستتحد سوياً لتفعل ما بوسعها لدعم إعادة افتتاح المطاعم"

 

من المهم عمل خطوات إضافية لتكن منخرطاً ومبادراً في المجتمعات التي تخدمها، كونها ستساعدك بالعودة الى مهنتك عندما تصبح جاهزاً. سنحتاج للتركيز على زيادة ثقة المستهلكين على تناول الطعام في الخارج. بعد عودة الأمور لمجاريها، سنواجه فترة سيفضل الضيوف فيها طهي الطعام في المنزل لشعورهم بالطمأنينة وتعودّهم على ذلك. ولكن يمكن للمطاعم ان تكن جزءاً من هذه الفترة أثناء بقائهم في منازلهم بتقديم الأطباق المعدة للطهي بالمنزل – سواء كانت لحوم متبلة، خلطات بهارات مميزة او متبلات جاهزة للطهي. 

 

كصناعة، من المهم أيضاً أن نبرهن مدى جديتنا بشأن النظافة وسلامة الغذاء ونظافة فرقنا. فكّر في كيفية توسيع عملياتك أبعد من خدمة الضيوف في منازلهم أو خدمات التوصيل لاستمرارية الأعمال التجارية.

 

سيختار الضيوف المطاعم التي يمكنها أن توفر الشفافية حول طعامهم – من أين يتم استيرادها، وكيف يتم إنتاج أو طهي الطعام، وما مدى سلامة التجربة عند تناول الطعام بالخارج؟

 

"يقال أن شخصية الانسان الحقيقية تظهر في أوقات الأزمات، وعلينا أن نحاول أن نكون الأفضل في مثل هذه الأوقات. لقد قدم قطاع الخدمات الغذائية بالفعل أفضل ما في وسعه لإظهار قدر كبير من الكرامة والشعور بالتضامن على الرغم من كل ما يحدث. وهذا في حد ذاته يمنح الناس الأمل في أن الأمور ستتغير ".