بهدف دعم استدامة المواد الغذائية في المستقبل، اختارت كنور، بالشراكة مع الصندوق العالمي للطبيعة، 50 مكوّناً استناداً إلى طعمها، وقيمتها الغذائية، وتأثيرها المنخفض على البيئة.

وتشمل هذه المكوّنات مجموعة أقل شيوعاً من الحبوب، والدرنات النباتية، والفاصوليا، وبراعم الفاصوليا، وجذور الخضار، والفطر، والمكسّرات، والبذور، والفول؛ إنّها 50 مادة غذائية مستقبلية

وبمساعدة أمثالم من خبراء الطهي، نسعى إلى إبراز هذه المكوّنات لتحتلّ الصدارة. لماذا؟ لأنّ الأرض تزوّدنا بنحو 5,000 نوع من المحاصيل الصالحة للأكل، فيما نعتمد على 12 نوعاً منها فقط، وعلى 5 فصائل من الحيوانات لتحضير 75% من غذائنا.

تؤدي هذه الحالة إلى الحدّ من حصولنا على المواد الغذائية، وعلى النكهات المتنوّعة التي تزوّدها الطبيعة بها، لذلك، تسعى مبادرة "50 مادة غذائية مستقبلية" إلى معالجة هذا الموضوع. فازدياد عدد النباتات يشير إلى ازدياد عدد المواد الغذائية للتربة، وإلى أنظمة غذائية صحية ومتنوّعة أكثر للسكّان

تمّ جمع 50 مادة غذائية مستقبلية لتحفيز الناس على ابتكار المزيد من الأطباق واعتماد التنوّع أثناء تحضيرها. ومن خلال عرض مجموعة جديدة من المكوّنات، نسعى إلى إعطاء خبراء الطهي الفرصة لتطوير قوائم الطعام الخاصة بهم، وتقديم نكهات جديدة ومشوّقة لضيوفهم في المطعم. سنذكر لكم في ما يلي بعضاً من هذه المكوّنات:

يقدّر الناس في آسيا وخارجها أهمية هذه الحبوب الصغيرة لقوامها المقرمش، وطعمها الدقيق، وقدرتها على امتصاص النكهات. تُعد بقلة الماش إضافة مميزة إلى أطباق النودلز، والأرز، والكاري، والمأكولات المقلية. كما يمكن خفقها مثل البيض، أو هرسها لتشبه قوام الأيس كريم. وتتميز براعمها أيضاً بمنافعها الغذائية، وتضفي قرمشة إلى السلطات والساندوتشات بمذاقها الحلو والطازج.

يزوّد فول الصويا كمية بروتين أكبر من أي نوع آخر من المحاصيل في الهكتار الواحد. ويحتوي على الفيتامين K، والفيتامين B، وعلى نسب كبيرة من الحديد، والمنجنيز، والفسفور، والنحاس، والبوتاسيوم، والمجنيسيوم، والزنك، والسيلينيوم، والكالسيوم. ويتوفّر الصويا الغني بالمغذيات في مجموعة متنوعة من المنتجات، وبأشكال عديدة، بما فيها التوفو، وحليب الصويا، والميسو، والتيمبي، وفول الإداماميه.

تتميز البامية بقدرتها على مقاومة تغيّرات المناخ، وهي أحد أنواع الخضار الأكثر مقاومة للحرارة والجفاف المتوفرة في العالم. كما تحتوي على مضادات الأكسدة، وعلى مادة البيتا-كاروتين. ويمكن طهي البامية على البخار، أو القلي، أو الشواء، وتتناسب جيداً مع النكهات والتوابل القوية والحارّة.

عتمِد المكوّنات الخمسين المستقبلية، وأظهِر لضيوفك ما قد يبدو عليه المستقبل المليء بالمواد الغذائية المتنوّعة والمستدامة!



إذا كنت متردداً ولا تعرف من أين تبدأ، يمكنك الاطلاع على بعض من الوصفات التي ابتكرها خبراء الطهي لدينا باستخدام 50 مكوّناً مستقبلياً!