تعتبر الصوصات من أهم المكوّنات في المطابخ العالمية، وهي العنصر الذي يميّز كل مطبخ عن الآخر. فالصوصات تعطي كل مطبخ نكهته الخاصة، سواء كانت ساخنة أم باردة، حلوة أم مالحة، وتعطي الطبق تركيبته ومذاقه ومدى توازنه.

صوصات من أنحاء العالم

الأوروبية

يرتكز المطبخ الأوروبي على المطبخ الفرنسي بالعموم وعلى الصوصات الأم الخمس وهي: الباشاميل والاسبانيول، والفيلوتي، والهولنديز وصوص الطماطم.

نكهات من حول العالم

التركية والشرق أوسطية

مثل المطابخ الأوروبيّة، يشتهر المطبخ التركي والشرق الأوسطي بصوصات الطماطم، والصوصات البيضاء المحضّرة من الزبادي، كصوص الحيدري الذي يُقدّم مع كُرات اللحم والكباب. ومن ضمن المكونات الرئيسية التي تضفي نكهة لذيذة لهذه الصوصات الثوم والطحينة والفلفل الأحمر.

الآسيوية

فيما تعتمد الصوصات الأوروبية على مزج النكهات والمكونات المتناغمة، تجمع الصوصات الآسيوية بين النكهات المتناقضة، كالحلوة والحامضة أو صوص الصويا "هويسين" اللاذعة مع صوص المحار أو زيت السمسم وخل الأرز. ولكن النتيجة دائمة نكهة فريدة ومميزة تداعب أذواق متناولي الطعام.

الأكثر رواجاً في العالم

مما لا شك فيه أن المطبخ الشرق أوسطي اجتاح المطابخ العالمية، ونجد هذا واضحاً في انتشار المطاعم المشرقية وإدخال نكهاتها على أطباق أوروبية تقليدية.

الشكشوكة مثلاً هو طبق شهير في المطبخ الشرقي لكنه أصبح جزءاً مهماً من وجبة الإفطار في العديد من المطاعم العالمية.

مثال آخر هو خبز "بايد" التركي الشهي والذي يسمّيه البعض بخبز البيتزا لسماكته، وقد أصبح منافساً للخبز الإيطالي الشهير.

هل تريد أن تعرف كل ما هو جديد في عالم الطبخ؟ إذاً سجل في النشرات البريدية الآن ليصلك كل جديد.

Title

  • Bullet Point text
إنشاء حساب